Mémoire Bousif Belhadj

Accueil >Mémoire Bousif Belhadj

 

 
 
 
 

ذكراة الشهيد النقيب بلحاج بوسيف

   اسمه الحقيقي بلحاج بوسيف من مواليد 19 ماي 1929 بسبدو ولاية تلمسان ، نال في صباه قسطا من التعليم  المزدوج بالعربية والفرنسية   ثم التحق بالجيش الفرنسي وعند اندلاع الثورة التحريرية كان موجودا في الهند الصينية ثم أرسل إلى المغرب إثر تنحية الملك محمد الخامس عن عرشه في وحدة من الجيش الفرنسي كلفت بتسوية الوضعية والحفاظ على النظام العام ،  عندما وصل إلى قرية وزان بالمغرب قرر سي بوسيف رفقة مجموعة  من رفقائه الفرار من الجيش الفرنسي بتاريخ 05 مارس 1956 و الالتحاق بالجيش المغربي الذي سلمهم لجيش التحرير. ولأن سي بوسيف كان من المجندين السابقين الذين شاركوا في حرب الهند الصينية كانوا يتمتعون بخبرة عسكرية ، فقد استفاد منهم جيش التحرير في دعم وحداته و تنظيمها ،  في 27 ماي 1956 و من قاعدة  فقيق بالحدود المغربية تم تحويلهم إلى منطقة البيض التي كان يقودها آنذاك سي موسى ( مراد بن أحمد ) و التي كانت تضم   
3 كتائب ، وجه سي بوسيف إلى كتيبة العماري المعروفة بانجازاتها العسكرية . وخلال اشتباك مع العدو ( ولأن قائد الكتيبة كان غائبا) تمكن سي بوسيف بفضل خبرته من إنقاذ الوحدة والالتحاق بقائد المنطقة سي موسى و بحوزته 75 مليون فرنك فرنسي كغنيمة .
بعد تطبيق قرارات مؤتمر الصومام ، أرسل سي بوسيف على رأس كتيبة إلى تيارت التي أصبحت تمثل المنطقة السابعة بالولاية الخامسة . و قد واجهت هذه الوحدة قوات المصاليين المتمركزة بالمنطقة
و خاضت عدة معارك ضدها خصوصا اشتباك الناظور في 04 مارس 1957 الذي شهد انتصار جيش التحرير الوطني على المصاليين .
وفي أفريل 1957 و في إطار تطبيق قرارات مؤتمر الصومام  أصبح سي بوسيف قائدا للناحية الثالثة بالمنطقة  السابعة ،  حقق نجاحات كثيرة كمسؤول ناحية بمشاركته في العمليات العسكرية بالناحية التي كان يشرف عليها  منها
- اشتباك جبل مهبولة بتاريخ 28 مارس 1957 حيث تم إسقاط طائرة   اشتباك واد باسل بتاريخ 14 أكتوبر 1958  اشتباك أم العلو بتاريخ 18 أكتوبر 1958 حيث غنم جيش التحرير مدفعا و رشاشا من نوع FM /BAR ، 1959 .
وفي نفس السنة رقي سي بوسيف كضابط عسكري بالمنطقة السابعة للولاية الخامسة ثم نقيب بنفس المنطقة ، طبق سي بوسيف إستراتيجية حرب العصابات لمواجهة مخطط شال سنة1959 ، كما شارك في لجنة التنسيق التي أنشأها سي محمد بو نعامة وللتاريخ فقد ضمت هذه اللجنة كلا من :
- قائدي المنطقة السابعة سي بوسيف ،  الرابعة للولاية الخامسة سي طاريق  و قائد المنطقة الثالثة بالولاية الرابعة.
و في السادس من شهر جوان من عام 1960 و أثناء قيامه بمراقبة وحدة من وحدات جيش التحرير الوطني بجهة أولاد فارس وقع في اشتباك مع العدو حيث سقط شهيدا في 06 جوان 1960 بعد أن ضرب أروع الأمثلة في البطولة و الشجاعة.
رحم الله الشهيد

 

Dépliants :

 

Dépliant 3 volets de Belhadj Bousif[AR]&[FR]