Mémoire Bataille de Sidi Abderahman

Accueil >Mémoire Bataille de Sidi Abderahman

 

 
 
 
 

معركة سيدي عبد الرحمان

       وقعت المعركة الخالدة المسماة معركة سيدي عبد الرحمان يوم 10 جوان 1958 بجوار ضريح الولي الصالح سيدي عبد الرحمان التابع لبلدية سيدي عبد الرحمان دائرة تنس ولاية الشلف.
قام بهذا الدور البطولي كتيبتين: الأولى هي الكتيبة الحامدية التابعة للولاية الرابعة بقيادة القائد: علي برزالي المدعو سي عثمان و الثانية هي كتيبة سي المنور نجاري التابعة للمنطقة الرابعة بالولاية الخامسة.
من أسباب هذه المعركة:
قامت الكتيبة الحامدية بمعركة كبيرة و هي معركة جبل تزعنونت بتاريخ
24-02-1958 في الجبال الشرقية لمدينة تنس بعدها انسحبت الى ناحية سيدي عبد الرحمان غرب تنس ، بينما قامت كتيبة سي المنور هي الأخرى بمعركة غرب مدينة تنس وانسحبت نحو سيدي عبد الرحمان أين تم لقاء مجاهدي الولاية الرابعة و الولاية الخامسة في حين بدأ العدو في إعداد عدته للانتقام من الكتيبتين و تمشيط الجبال الشرقية و الغربية لمدينة تنس و سميت هذه العملية بالمخطط الأحمر ، و في صباح هذه الليلة توجه العدو الفرنسي صوب المنطقة بكل قواته عن طريق البر حوالي فيلق و البحر حوالي أربعة بواخر و جوا حوالي 39 طائرة بالإضافة الى المدافع التي كانت تنطلق نيرانها الجهنمية من كل من مراكز العدو التالية: قالول ، أبو الحسن  بعاش ، تنس.
بعد هذا الهجوم الجهنمي من طرف العدو انقسم جيش التحرير (الكتيبتين) الى مجموعات للتصدي لهذا العمل البربري.
من نتائج هذه المعركة:
 -غنم جيش التحرير عدد لابأس به من الأسلحة.
 -خسائر العدو الفرنسي كبيرة جدا ، عشرات من جنود العدو سقطوا رغم الفارق الكبير في العدة و العتاد.
 -سقط في ميدان الشرف 12 شهيد من الكتيبة الحامدية و 12 شهيد من كتيبة سي المنور.
 -استشهاد القائد علي برزالي المدعو سي عثمان رفقة ثلاثة من المجاهدين و هم: عبد الرحمان، أحمد التشتاوي و عبد القادر بلفول يومين بعد هذه المعركة بالمكان المسمى أولاد بودومة.

 

Dépliants :

 

Dépliant 3 volets de Belhadj Bousif[AR]&[FR]